مصر والتقدم في الشرق

يحق لكل من ملك فداناً واحداً من الأرض أو ألف فدان أن يكون من الذين ينتخبون أعضاء مجلس بلدتهم - ما أقامه الجناب الخديوي من أسباب التقدم من المعامل والمدارس والمراصد والطرق والأسلاك والآلات العلمية
١٢/٠٥/٢٠١٦

نص نهضويٌ بأركانه الثلاث:
- نقدٌ لموقف كتَّاب الغرب من قضايا الشرق"يظنون أنّ رواج مكتوباتهم يتوقف على الطعن في الشرقيين"
- الأخذ بشهادة بعض الغربيين في أن هذا الحاكم أو ذاك" آخذ في التقدم في سبيل تمدن هذا المصر"
- ترجمة النص أو المقالة التي تتحدث بإيجابية عن إنجازات و إصلاحات تتماهى مع قِيَمبناِ الغرب
هذا النص نشرته مجلةُ الجنان اللبنانية في العام 1871، و يتألف من مقدمةٍ كتبها محرر الجِنان دارت حول الكتاب الغربيين وموقفهم من الشرقيين، ومن ترجمةٍ لمقالة نشرتها  جريدة النيويورك هرالد حول ما شهدته مصر من تقدمٍ و تطور في عهد الخديوي إسماعيل حفيد محمد علي الذي حكمت سلالته مصرمن أوائل القرن التاسع عشر إلى بداية النصف الثاني من القرن العشرين مع الانقلاب على الملك فاروق في 23تموز –يوليو-1952. وقراءة هذا تظهر مفارقةً لافتةً بين التطور الهائل الذي حصل على صعيد تقنيات التنقل والاتصالات و بين التماثل على صعيد قضايا السياسة والاجتماع والعلاقة بين الشرق والغرب .

أولاً المقدمة

إنّ كثيرين من كتاب الإفرنج يظنون أنّ رواج مكتوباتهم يتوقف بعض التوقف إذا لم نقل أكثره على الطعن في الشرقيين، وتقرير ما لا يطابق الواقع لجهة تأخرهم وجهلهم. غير أنّ بعض هؤلاء الكتّاب وهم لسوء الحظ قليلون يراعون الحقيقة ويقررون الواقع، وقد سررنا بما رأيناه في جريدة النيويورك هرالد من هذا القبيل وهي المؤرخة في 30 تشرين الثاني الماضي، فإنّها قد قررت رسالة عن مصر تستحق الذكر وتطابق الواقع مطابقة تامة، فإنّنا قد شاهدنا عياناً في البلاد المصرية ما قررته ولاحظنا ما لاحظته من أنّ الحضرة الخديوية آخذة في التقدم في سبيل تمدن هذا المصر مع قطع النظر عن الجهلاء الذين أخّرهم قصورهم وجهلهم عن إدراك المناصب التي يرغبون في إدراكها. ولذلك أمسوا متذمرين وأصبح الجناب الخديوي المعظم وسعادة شريف باشا ناظر الداخلية ورئيس المجلس الخاص المشهور يسخران بهم ويحزنان عليهم. والمظنون أنّ هذا هو شأن كل الذين لم يجرِ في عروقهم دم وروح هذا العصر في كلّ الشرق، ولذلك كان من واجبات أهل هذا القرن أن يغضوا عنهم الطرف ويسيروا في سبيلهم بدون أن يسمحوا لتعصب أهل التعصب منهم أن يؤخرّهم عن بلوغ مقصودهم. وفي الجملة الآتية المترجمة عن الجريدة المذكورة ما يمكن المطالع من الوقوف على حقيقة أحوالِ بلادٍ طالما افتخرت بقدمية تمدنها وعظائم آثارها على غيرها من البلدان التي ربما كانت قد نقلت عنها التمدن وفي سالف الأزمان وهذه هي ترجمة تلك الرسالة. 

ثاىياً المقالة

إذا كان أساس النظام الجمهوري هو أن تسوس الأمة نفسها بحسب رغبتها نقول إنّ الحضرة الخديوية قد برهنت أنّها راغبة كل الرغبة في ذلك النظام، وأنّ أساس سياستها هو الحكمة؛

مُنْتَخَبون وناخبون

 فإنّها قد منحت بأمر سامٍ أهالي المدن والقرى حقاً يمكنهم من أن ينتخبوا حكامهم البلديين وأصول هذه المنحة التي تعد من خوارق العادة بالنظر إلى الحكام الشرقيين مقررة في ما يأتي، وهي أنّهُ يحق لكل من ملك فداناً واحداً من الأرض أو ألف فدان أن يكون من الذين ينتخبون أعضاء مجلس بلدتهم ومن واجبات ذلك المجلس أن يقرر الأموال الأميرية المطلوبة من المقاطعة ويرتبها وكل من وقع عليه الانتخاب يتمكن من الانتظام في سلك عضوية مجلس المكان الذي ينتخبه أهلهُ ولو كان جندياً أو شيخاً أو فلاحاً أو تاجراً، ولا بدّ من أن يكون من أهل الصيت الحسن عند سكان المكان الذي ينتخبه أهله، وأعضاء هذه المجالس هم الذين ينتخبون أعضاء مجلس النواب السنوي الذي يجتمع في فصل الربيع بعناية نفس الحضرة الخديوية في القاهرة المحروسة وهذا المجلس هو الذي ينظر في إيجاب معدلات مصاريف الوزراء وهو ما يقرره هذا المجلس لهم لا يقدرون أن يتجاوزوه بدون قرار مخصوص. 

البخار والبرق

ولا ريب أنّ هذه المنحة التي هي منحة حقوق عمومية هي من الإجراءات الصادرة عن إقدام حضرة إسماعيل باشا المعظم فإنّه من أهل الإقدام هذا ولم يسبق أحد من الحكام المطلقين إسماعيل بن مصلح مصر العظيم الذي هو محمد علي باشا إلى أن يسلب من نفسه بدون خوف هذا الحق الذي هو من أهم حقوق الحكومة المطلقة؛ لأنّ الحضرة الخديوية تعلم حق العلم أنّه لا يقدر الإنسان أن يرافق البخار والبرق في هذا العصر بدون أن يسيرسيراً سريعاً. ولذلك قد منح الأمة الآن ما ربما كانت بمرور الأزمان تطلب إليه أن يمنحها إياه، ولا يخفى أنّ الطبع المبني على محبة التقدم هو من الصفات التي يتزين بها أهل الناموس وحضرة الخديوي هو من الذين يطمعون في أن يبرهنوا بأنّه أهل ليتبوأ أعلى مناصب الدنيا، فإنّه قد مدّ أسلاكه البرقية إلى خرطوم حيث يلتقي النيل الأزرق بالنيل الأبيض. وهذا المكان يبعد عن شطوط البحر المتوسط ألفا ومائتي ميلٍ. وهذا هو المكان الذي طالما افتخر السائح الأفريقي باياردتيلور الشجاع بأنّه تمكّن من الوصول إليه باحتمال مشقّات ركوب الجمال والمسير في القوارب الكبيرة، وذلك منذ سنين قليلة. وقد أوصل حضرة إسماعيل باشا الطريق الحديدية إلى البلدة الصغيرة المسمّاة رهودا وهي مبنية على شاطئ النيل، وتبعد عن القاهرة 200 ميل، وبعد مدة قصيرة سيصل بها إلى الشلالة الأولى وكثيرون يتّفقون مع محمل إنكليزي كبير من أعضائه جون فولار أول مهندسي العالم وهو خلف برونل على أن يذهبوا إلى السودان بعد أن يرتاحوا في الخرطوم. وقد أمر حضرته بالبحث عن إمكانية تسوية الشلالات، وربما كان ذلك واسطة تمكن السفن التجارية من أن تسير في النيل من القاهرة المحروسة إلى البحيرات التي اكتشفها اسبيك وبيكار. 

شرور الذين يتاجرون بالعبيد

أمّا بيكار الذي تسمى السار صموئيل بيكار فهو الآن في أواسط أفريقيا ومعه فرقتان من العساكر المصرية وألوف من الجمال والبغال ليتمكن من الانتقال في هذه البلاد المتوحشة والصعبة المسالك التي كانت متروكة عرناً للأسود وأوجرة للذئاب ومراعي للأفيال وميادين لشرور الذين يتاجرون بالعبيد. ومنذ بضع سنين، قالت جرائد إنكلترا التجارية إنّ أولئك القوم يأتون تلك الأماكن طلباً للعاج على أنّ المَظنون أنّ عاجهم كان من السودان المنكودي الحظ وليس من أنياب الأفيال. وقد أمر بيكار المذكور أن يخضع بالقوة كلّ القبائل المتوحشة التي تصده عن التقدم، وتتمنع عن أن تنضم إلى الحكومة المصرية، وأن يجري كل ما يلزم أن يجريه ليمنع غزوات التجار الذين يأسرون السودان ويستعبدونهم، وسيستغنم هذه الفرصة ليبحث في البحيرة الكبيرة التي كشفها وهي بحيرة نيانزاليري إذا كانت هي ينبوع النيل أو منه أو من ينابيع نهر الكونجو، وللوصول إلى تلك الغابات النافعة قد تكرم حضرة الخديوي المعظم الذي طالما اعتنى بترقية أسباب تقدم العلوم والفنون وجمعها علاوة على جمعه من المعارف التامة السياسية على بيكار بسفينتين بخاريتين وهما مفككتان ليصير تركيبهما عندما يصل هؤلاء القوم إلى البحيرة بعناية مهندسين حاذقين وبمساعدة كثيرين من أعوان بيكار. 

منارات البحر الأحمر

ومن مشروعات الحضرة الخديوية التي بلغت التمام إقامة المنارات في البحر الأحمر والعلامات التي تشير للسفن إلى الأماكن التي تعيقها فيها الصخور عن المسير، بحيث يصبح الملاحون قادرين أن يسلكوا بدون خطر وبدون صعوبة البحر الأحمر الذي طالما خدعهم بصخوره وقلّة مياهه.

تعليم الفتيات

 ومن أنفع مشروعات ذلك الخديوي المعظم والمحب للتقدم وأهمها إنشاء مدرسة عالية لتعليم الفتيات، فكأننا به يسخر وهو سائر سير البخار بالمشروعات النافعة بأهل الأعصر المظلمة الذين كانوا يصرفون اهتماماتهم بمفاخرهم الباطلة وتنعماتهم المضرة قاطعاً النظر عما ربما كان يعرض من الموانع الصادرة عن ذلك المصدر ومن مقاصده في هذه المدرسة أن يكشف عن أعين نساء مصر برقع الجهالة الذي طالما حجب عنهن أنوار المعرفة والعلم. وقد قال حضرة الخديوي إنّه عندما ترفع المعرفة ذلك البرقع عن أعينهن لا تقدر الجهالة التي سدلته أن ترجعه وسيستلم إدارة هذه المدرسة نساء من ذوات الأهلية المتعلمات المعارف التي كشف لنا عنها هذا العصر، وحضرة إسماعيل باشا يعتني بنفسه في هذا الأمر، فإنّه ينشط موظفي حكومته على تعليم بناتهم تعاليم هذا العصر وسيصير إتمام تعليم خمسمائة منهن في كل سنة .

شريف باشا والضباط الأميركان

أما سعادة شريف باشا ناظر الداخلية ورئيس المجلس الخاص فهو من الذين يفرغون الجهد في القيام بحق هذه الأعمال النافعة قياماً مصدره الإقدام والحذق وهو في مقدمة رجال السياسة في مصر وأحذقهم وأدراهم وهو الذي سعى بما مكّن الضباط الأميركان من بلوغ المراتب العالية التي بلغوها في خدمة الخديوي، فإنّ سعادة شريف باشا كان يرى بكدر الإجراءات التي كانت تمكن القواد الإنكليز والفرنساويين من أن يسمنوا بمكارم الحضرة الخديوية وأن يكونوا كأنّهم جواسيس، فبيّن للجناب الخديوي أنّه اذا استخدم أميركيين يحصل على مستخدمين أمناء يعتبرون التجسس خطة في شأنهم ويكتسب صداقة دولة طالما احتقرت سياسة خداع تليق في هذا الزمان برجال دون الطبقة الثالثة من رجال السياسة، وبقوم من الأقوام المتوحشين. ولذلك نرى أنّ سعادة شريف باشا المشار إليه قد صد الاجتهادات الشديدة الصادرة عن الحسد والخداع بقصد إخراج أبناء وطننا (الأميركان)من خدمتهم حال كونهم قد أتوا من بلاد بعيدة ليخدموا المكارم الخديوية. وقد طلب موظف إنكليزي طلباً رسمياً إلى سعادة الباشا المشار إليه أن يخرج الأميركان من خدمة الحكومة ويأتي بقواد إنكليز ليقوموا مقامهم لأنّه لا صالح للأميركان في البلاد، فأجابه سعادة شريف باشا جواباً لطيفاً قاطعاً وهو هذا هو الذي يحمل الحضرة الخديوية على استخدامهم أي لأنّه لا صالح لهم في البلاد .

من المشتركين بجريدة الهرالد

وجناب إسماعيل باشا المعظم هو من المشتركين بجريدة الهرالد ومنذ بضعةأيام طالع رواية ألّفها كاتب في القاهرة بدون أن يشهر اسمه ونشرها في جريدتكم وقال:إنّه لا يظن أنّ من الإنصاف أن يقرر الذين يعتبرهم كل الاعتبار مالا يوافق بدون أن يحدث ما يسوغ لهم تقرير ما قرروه. فإنّ حضرة إسماعيل باشا هو، مثل موسيو بوست وتيبرس وسوارد ،يعرف قوة الجرائد ومما يبرهن أنّه يعتبر جداً في جمهوريتنا العظيمة هو الكرامة والاعتبار والضيافة التي صادفها عند حضرته مستر سوارد وغيره من أبناء وطننا الذين أتوا البلاد المصرية حتّى أنّه عازم الآن على أن يرسل بعد سنة أوسنتين حضرة صاحب الدولة محمود توفيق باشا خلف حضرته إلى أميركا ليطلع على أنظمتنا وهيئة حكومتنا، ولا ريب أنّ به الأهلية للقيام بحق المهام التي سيلتزم أن يقوم بحقها في المستقبل.  

وقد قرر كاتب هذه الرسالة في ختامها أخباراً متعلقة بمجيء السياح للقاهرة في هذا الشتاء وبالاستعدادات التي أقامها حضرة الخديوي لتسهيل أسباب السفر بتسيير مركبين بخاريين في النيل ليسافر بهما الذين يحبون أن يتفرجوا على الآثار الكثيرة الغريبة، وليس لهم من الوقت ما يكفي ليتمكنوا من السفر في الذهبيات وفي قوارب كبيرة فيها كل أسباب الراحة وتسير بالشراعات في تلك البلاد التي مناخها هو أحسن مناخ في العالم. 

ولا ريب أنّ كل من دقق النظر في ما أقامه الجناب الخديوي من أسباب التقدم من المعامل والمدارس والمراصد والطرق والأسلاك والآلات العلمية وغير ذلك يرى أنّه لولا السهر الدائم والنشاط وبذل النقود وحذق سعادة شريف باشا وإسماعيل باشا ناظر المالية لما نالت البلاد ما نالت مما رأيناه مما يكذب التشكيات الباطلة التي ينشرها أصحاب الغايات وعلى الخصوص إذا نظرنا إلى الجهد المصروف في سبيل حمل الفلاح على نفع بلاده بعمله بحيث يعود النفع عليه أيضاً.

الجنان، الجزء الأول،1كانون2سنة1872


  

أعلن الرئيس سليم الحص الإضراب عن الطعام ليوم واحد تضامناً مع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي المضربين منذ أربعة عشر يوماً، وذلك رغم وضعه الصحي الصعب.

المزيد ٠٢/٠٥/٢٠١٧

اعتذر الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي لنظيره الأميركي دونالد ترامب الإثنين عن قبول دعوته لزيارة الولايات المتحدة، مشيراً إلى أنه عليه زيارة روسيا قبل أن يقرر زيارة الولايات المتحدة.

المزيد ٠٢/٠٥/٢٠١٧

أفاد بيان لوزارة الداخلية في وقت مبكر الثلاثاء بمقتل ثلاثة رجال شرطة مصريين وأصيب خمسة آخرون بجروح في هجوم لمسلحين مجهولين على قافلتهم قرب طريق دائرية رئيسية في محيط القاهرة .

المزيد ٠٢/٠٥/٢٠١٧

استشهد صباح اليوم الثلاثاء، الأسير المحرر مازن محمد المغربي (45 عامًا)، في مدينة رام الله، وهو يخوض الإضراب عن الطعام مساندةً للأسرى في سجون الاحتلال بمعركة الكرامة والحرية.

المزيد ٠٢/٠٥/٢٠١٧

حذّرت كوريا الشمالية الإثنين من أنها ستجري تجربة نووية "في أي وقت وفي أي مكان" تحدده القيادة في البلاد.

المزيد ٠١/٠٥/٢٠١٧

انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتفاقية الدفاع مع السعودية معتبرا إياها تصب في صالح الرياض فقط.

المزيد ٢٨/٠٤/٢٠١٧

أفادت رويترز نقلاً عن شركة شحن أن الفرقاطة العسكرية الروسية "ليمان" تغرق في البحر الأسود بعد اصطدامها بسفينة شحن

المزيد ٢٧/٠٤/٢٠١٧

ذكر مفتي جمهورية الشيشان الروسية صلاح ميجييف أن من سيعودون إلى الشيشان تائبين عن... تتمة
خادم ضريح صوفي "يقتل عشرين زائرا بعد تعذيبهم" في باكستان
طارق خوري: إصحوا يا سنة ويا شيعة فعدوكم يتسلى بكم!

هو شيخ الفقهاء العلامة الشيخ محمد حسن ابن الشيخ باقر ابن الشيخ عبد الرحيم ابن ا... تتمة
نشر موقع سماحة المرجع الديني آیة الله الشیخ محمد اسحاق الفیاض استفتاءات حول مسائ... تتمة
" أشعة من حياة الرسول" مخطوطة تراثية بقلم السيد المقرم

الصحافة الشرقية في خمسين سنة
مصر والتقدم في الشرق

قضت محكمة جنايات القاهرة اليوم الاثنين، بإعدام 20 متهما في قضية "مذبحة الكرداسة"... تتمة
مصدر مصري: عسيري خانه اللفظ
الدكتور أحمد راسم النفيس يكتب..سعودة الصحافة المصرية!!
الداخلية المصرية تكشف عن منفذ تفجير كنيسة مار جرجس بطنطا

هل التزمت وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي في المغرب بمراجعة كتب سلسلة منار... تتمة
الحكومة المغربية تبصر النور
ملهى ليلي في تونس يدمج الموسيقى بالأذان والسلطات تغلقه

دخلت الأميركية أمية ظافر التاريخ بعد أن أصبحت أول ملاكمة تشارك في نزال رسمي مرتد... تتمة
قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه مستعد للقاء رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أو... تتمة

دأبت المرجعية العليا في النجف الاشرف على متابعة كل حيثيات المسالة العراقية وبكل ... تتمة
يعلم من يهتم بالشأن السياسي, أن تشكيل التحالفات والإئتلافات, ضروري أحيانا, لتكوي... تتمة
خلاف داخل كتلة الصدر يفضح "قصة الفساد" فـي مطار النجف
كركوك وصراع الإرادات ..

أصدر وزير العمل والتنمية الاجتماعية السعودي د.علي بن ناصر الغفيص، قراراً وزارياً... تتمة
جاءت سلطنة عُمان بين البلدان الخمسة الأكثر ترحيبا بالوافدين، وفقا لاستطلاع سنوي ... تتمة
روسيا -السعودية.. توطيد العلاقات المتبادلة
رئيس إندونيسيا: عن الملك سلمان خاب ظني بك أيها الملك
ورطة "الضاد".. خطأ إملائي يوقع مدير تعليم جدة في موقف محرج

أعلنت الصحف الإسبانية أن نجم كرة القدم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، وجه دعوة إلى شبي... تتمة
في مصنع ميام لتصنيع الشوكولاتة البلجيكية تقوم آلة طباعة متخصصة بضخ طبقات من الشو... تتمة
طير "عجيب" ينام خلال التحليق
أوروغواي.. أول دولة تبيع الحشيش في الصيدليات
لمواجهة بطء الإنترنت...غوغل يطلق "يوتيوب غو"
لماذا يجب علينا تناول الموز على الريق؟

جمع الحقوق محفوظة لمجلة النور الجديد : www.nourjadeed.com
مقالات النور متوفرة تحت رخصة المشاع الإبداع 2014