رأي


درس الصين العظيم (1)

٢٨/٠٤/٢٠١٧

عدت من زيارة الصين، و"العود أحمد"، كما يقولون، وإذا كان فى السفر سبع فوائد، حسب القول المأثور، ففى السفر إلى الصين بالذات، سبعون فائدة، إن لم يكن أكثر، ولقد عرفنا عن الرسول الكريم (ص)، توجيهه: "اطلبوا العلم ولو فى الصين"، وهو أكبر دليل على أن شعوبنا كانت، منذ القدم، على دراية بتمدن الصين القديمة، وعلى إدراك لتقدمها فى العلوم وصناعات التقدم، إذ كانت حضارة الصين معروفة لدينا، قبل نحو ألف وخمسمائة عام، وهو أمرٌ طبيعى، فالصين دولة عريقة، عمر حضارتها ضاربٌ فى تلافيف الزمن، وفى كل لقاء تم على أرضها، كان العارفون من مفكريها وقادتها، يُشيرون، بافتخارٍ، إلى أن كلاً من الصين ومصر، بلدان يمتلكان عمقاً حضارياً عمره خمسة آلاف عام!.

ويمكن أن تذهب إلى الصين للفرجة، والتسلية، والتسرية عن النفس، إذا كنت تملك المال والوقت والصحة لكى تفعل ذلك، وستجد بها الكثير مما يُنفق فيه المال والوقت، من سحرٍ، وجمالٍ، وغرابةٍ، وغواية!.

كما يُمكن أن تذهب إليها مُعجباً بإنتاجها المتفوق فى جميع النواحى، وطالباً لبضائعها، التى بزّت بضائع الغرب، وفاقت صنائع الشرق، فستجد فيها ضالتك من كل نوعٍ ومظهر، وعلى كل شاكلةٍ وجوهر!.

فالصين "مصنع العالم"، الذى يدور دولابه العملاق دورته الجبّارة، ويتحرك حركته المذهلة، فلا يتوقف أبداً، وهو البلد الذى يُنتج ثلث إنتاج العالم، ويُزاحم "الإمبراطورية الأمريكية" على مقعد الصدارة فى مقدمة الصفوف، وماهى إلا بضع سنوات، حتى يتجاوز إنتاجه نصف إنتاج المعمورة قاطبةً، وساعتها سيكون لكل مقامٍ مقال !.

أما أنا، فقد ذهبت إلى الصين تحدونى الرغبة فى المعرفة، ويشملنى البحث، بتواضعٍ، عن جوهر التجربة، ومحاولة الفهم، والسعي للإدراك!. 

وفى كل الحوارات التى دارت مع القادة الحزبيين، ومع رجال الفكر والسياسة، والمسئولين التنفيذيين والاقتصاديين، بل وحتى مع المواطنين العاديين، فى الشارع، وفى القرى، وفى المصانع، والمزارع الجماعية، والأكاديميات، وخلال زيارتنا للمتاحف، والمعارض، والمسارح، وبيوت الفن والثقافة، كان يشغلنى دائماً، محاولة البحث عن إجابة لذلك السئوال (اللعين)، الذى شغل بال الكُتّاب والمفكرين، من المصريين والعرب، ولم يكفوا أبداً عن طرحه، بمختلف الصيغ والتلاوين: لماذا تقدموا وتخلفنا، ولماذا نهضوا وتعثّرنا؟!.

ولنتذكر فى هذا السياق، أن عمر "المعجزة الصينية"، أو "الطفرة الكونية"، التى أحدثها الصينيون المعاصرون على أرضهم، لم يتعد الأربعين عاماً، (1978 ـ 2017)، أى منذ أطلق الرئيس الصينى الأسبق، "دنج هسياو بنج" سياسة "الإصلاح والانفتاح"، فى وقت مواكب لإطلاق سياسة "الانفتاح الاقتصادى" و"التكييف الهيكلى"، فى بلادنا، وكانت ظروف مصر، من الناحية الموضوعية، ليست أسوأ من ظروف الصين، إن لم تكن أفضل، ولا مشاكلها أكبر من مشاكل الصين، التى تضم الآن ما يفوق المليار وثلاثمائة مليون نسمه. والسئوال المُلِّح هنا: حسنٌ. إذا كان الأمر على هذه الشاكله، فما الذى جعل الصين تقفز، فى هذه الحقبة الزمنية الطفيفة، كل هذه القفزات العِظام، وتنجح كل هذا النجاح المبهر فى مسيرتها، والتى ترفعها إلى موضع قيادة العالم، بينما ما زلنا نحن نرزح تحت وطأة التخلف، ونلهث لكي لا تموت شعوبنا جوعاً، ونُريق ماء وجهنا من ذُل السئوال؟!.

أسئلة محزنةٍ وتشريحٌ مؤلم. لكن متى كانت الحقيقة لا توجع، وإدراك كُنه الأمر لا يُثير الأسى والشجون ؟!.

فإذا أردنا أن نجد إجابة لأسئلة اللحظة الموجعة، والتى من أجلها حملنا أمتعتنا إلى"الرحلة الصينية"، فعلينا إذن أن نتحلى بالصدق، وأن نواجه الذات بنقائصها، وأن نعرف أن للتقدم قوانينَ صارمة، يستحيل إنجازه إلا باحترامها.

ــــــــــــــــــــ

أحمد بهاء الدين شعبان 

الحوار المتمدن


  

أعلن الرئيس سليم الحص الإضراب عن الطعام ليوم واحد تضامناً مع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي المضربين منذ أربعة عشر يوماً، وذلك رغم وضعه الصحي الصعب.

المزيد ٠٢/٠٥/٢٠١٧

اعتذر الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي لنظيره الأميركي دونالد ترامب الإثنين عن قبول دعوته لزيارة الولايات المتحدة، مشيراً إلى أنه عليه زيارة روسيا قبل أن يقرر زيارة الولايات المتحدة.

المزيد ٠٢/٠٥/٢٠١٧

أفاد بيان لوزارة الداخلية في وقت مبكر الثلاثاء بمقتل ثلاثة رجال شرطة مصريين وأصيب خمسة آخرون بجروح في هجوم لمسلحين مجهولين على قافلتهم قرب طريق دائرية رئيسية في محيط القاهرة .

المزيد ٠٢/٠٥/٢٠١٧

استشهد صباح اليوم الثلاثاء، الأسير المحرر مازن محمد المغربي (45 عامًا)، في مدينة رام الله، وهو يخوض الإضراب عن الطعام مساندةً للأسرى في سجون الاحتلال بمعركة الكرامة والحرية.

المزيد ٠٢/٠٥/٢٠١٧

حذّرت كوريا الشمالية الإثنين من أنها ستجري تجربة نووية "في أي وقت وفي أي مكان" تحدده القيادة في البلاد.

المزيد ٠١/٠٥/٢٠١٧

انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتفاقية الدفاع مع السعودية معتبرا إياها تصب في صالح الرياض فقط.

المزيد ٢٨/٠٤/٢٠١٧

أفادت رويترز نقلاً عن شركة شحن أن الفرقاطة العسكرية الروسية "ليمان" تغرق في البحر الأسود بعد اصطدامها بسفينة شحن

المزيد ٢٧/٠٤/٢٠١٧

ذكر مفتي جمهورية الشيشان الروسية صلاح ميجييف أن من سيعودون إلى الشيشان تائبين عن... تتمة
خادم ضريح صوفي "يقتل عشرين زائرا بعد تعذيبهم" في باكستان
طارق خوري: إصحوا يا سنة ويا شيعة فعدوكم يتسلى بكم!

هو شيخ الفقهاء العلامة الشيخ محمد حسن ابن الشيخ باقر ابن الشيخ عبد الرحيم ابن ا... تتمة
نشر موقع سماحة المرجع الديني آیة الله الشیخ محمد اسحاق الفیاض استفتاءات حول مسائ... تتمة
" أشعة من حياة الرسول" مخطوطة تراثية بقلم السيد المقرم

الصحافة الشرقية في خمسين سنة
مصر والتقدم في الشرق

قضت محكمة جنايات القاهرة اليوم الاثنين، بإعدام 20 متهما في قضية "مذبحة الكرداسة"... تتمة
مصدر مصري: عسيري خانه اللفظ
الدكتور أحمد راسم النفيس يكتب..سعودة الصحافة المصرية!!
الداخلية المصرية تكشف عن منفذ تفجير كنيسة مار جرجس بطنطا

هل التزمت وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي في المغرب بمراجعة كتب سلسلة منار... تتمة
الحكومة المغربية تبصر النور
ملهى ليلي في تونس يدمج الموسيقى بالأذان والسلطات تغلقه

دخلت الأميركية أمية ظافر التاريخ بعد أن أصبحت أول ملاكمة تشارك في نزال رسمي مرتد... تتمة
قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه مستعد للقاء رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أو... تتمة

دأبت المرجعية العليا في النجف الاشرف على متابعة كل حيثيات المسالة العراقية وبكل ... تتمة
يعلم من يهتم بالشأن السياسي, أن تشكيل التحالفات والإئتلافات, ضروري أحيانا, لتكوي... تتمة
خلاف داخل كتلة الصدر يفضح "قصة الفساد" فـي مطار النجف
كركوك وصراع الإرادات ..

أصدر وزير العمل والتنمية الاجتماعية السعودي د.علي بن ناصر الغفيص، قراراً وزارياً... تتمة
جاءت سلطنة عُمان بين البلدان الخمسة الأكثر ترحيبا بالوافدين، وفقا لاستطلاع سنوي ... تتمة
روسيا -السعودية.. توطيد العلاقات المتبادلة
رئيس إندونيسيا: عن الملك سلمان خاب ظني بك أيها الملك
ورطة "الضاد".. خطأ إملائي يوقع مدير تعليم جدة في موقف محرج

أعلنت الصحف الإسبانية أن نجم كرة القدم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، وجه دعوة إلى شبي... تتمة
في مصنع ميام لتصنيع الشوكولاتة البلجيكية تقوم آلة طباعة متخصصة بضخ طبقات من الشو... تتمة
طير "عجيب" ينام خلال التحليق
أوروغواي.. أول دولة تبيع الحشيش في الصيدليات
لمواجهة بطء الإنترنت...غوغل يطلق "يوتيوب غو"
لماذا يجب علينا تناول الموز على الريق؟

جمع الحقوق محفوظة لمجلة النور الجديد : www.nourjadeed.com
مقالات النور متوفرة تحت رخصة المشاع الإبداع 2014